اختر نوع البريد الالكتروني

مواقع صديقة





 

 

 

 

 

 في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها المؤسسة الوطنية للنفط للمحافظة على الثروة النفطية الليبية فقد توجت مثل هذه الجهود في إحدى الجوانب القضائية بالنجاح في كسب قضيتي التحكيم المقامتين أمام غرفة التجارة الدولية بباريس ضد المؤسسة الوطنية للنفط من قبل شركة تراستا للطاقة المحدودة والشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط ( شركة ليركو ) المالكة والمشغلة لمصفاة رأس لانوف وهي شركة مشتركة بين المؤسسة وشركة تراستا.

وقد استغرق البث في هاتين القضيتين مدة تجاوزت ثلاثة أعوام انتهت بأن اصدرت كل من هيئتي التحكم المشكلتين للبث في النزاع حكمها النهائي الصادر في 5 يناير 2018 برفض كافة طلبات التعويض التي تقدمت بها شركة ليركو ضد المؤسسة والتي تصل إلى 812 مليون دولار بينما حكمت ذات الهيئة لصالح المؤسسة بمبلغ 116 مليون دولار مضاف إليه الفوائد .

ويشكل بذلك هذا الحكم القضائي انتصارا قويا لصالح المؤسسة الوطنية للنفط على خصومها ويعكسان بشكل واضح قوة الحجج والأسانيد التي تمحور حولها دفاع المؤسسة لدحض طلبات الخصوم.

والجدير بالذكر أنه لو كانت المؤسسة قد خسرت هذه القضايا واستمرت العلاقة التعاقدية التي طالب بها الخصم فإن الخسائر التي ستتكبدها المؤسسة ستصل إلى أكثر من عشر مليارات دولار.

إنه فعلا إنتصار باهر للمؤسسة على خصومها وهنيئا للمؤسسة وقطاع النفط بصورة عامة وهذه إحدى المكاسب التي حققها قطاع النفط لصالح الشعب الليبي تضاف إلى المكاسب التي يحققها في كل يوم داخل ليبيا والمتمثلة في زيادة معدلات الإنتاج والمحافظة على هذا القطاع الذي يشكل العمود الفقري للإقتصاد الليبي .

  ( قسم الإعلام )

شركة الواحة للنفط