Get Adobe Flash player

اخر الاخبار


عطلة عيد رأس السنة الهجرية


  
.

كل التقدير والاحترام

لرجال المطافئ بقطاع النفط والغاز

صناعة النفط من الصناعات المتطورة والمتجددة باستمرار وهو ما يتطلب مواكبة كل تتطور جديد في هذا المجال لما يصاحب هذه الصناعة من مخاطر متعددة وبدرجات متفاوتة وا خطرها حرائق خزانات النفط بسبب وجود ملايين البراميل من النفط الخام  في خزانات متصلة ببعضها وفي مساحة ضيقة  وللسيطرة علي مثل هذه الحرائق المدمرة تسخر الدول النفطية امكانياتها المدنية وحتي العسكرية من مركبات وطائرات اطفاء الحرائق من اجل السيطرة علي الحرائق وبأفل الخسائر والاضرار البشرية

وأن الامر الذي مكن رجال المطافئ في قطاع النفط والغاز الليبي من اخماد الحرائق المتتالية التي طالت مينائي السدرة وراس الأنوف وبدون خسائر بشرية  هو أن العاملين في شركات قطاع النفط بصفة عامة ورجال المطافئ بصفة خاصة يعملون  بروح الفريق الواحد بعيدا  عن التجاذبات والانتماءات  والمصالح

الخاصة هدفهم   المحافظة علي سلامة واستمرارية عمل قطاع الذي يعد مصدر الدخل الاساس للاقتصاد الليبي

أن ما قام به رجال المطافئ الشجعان في الهلال النفطي من جهود جبارة تمثلت في اخماد الحرائق

التي طالت خزنات مينائي السدرة وراس الأنوف والتي كان اخرها السيطرة علي حريق الخزان

رقم 12 بيمناء السدرة النفطي يوم 18\9\2016   الا دليل علي أن في قطاع النفط ثوار

مخلصون صادقون علي استعداد دائم لتقديم حياتهم من اجل الوطن بالرغم من ظروف العمل الصعبة والاختراقات الامنية التي يوجهونها     وعدم اهتمام الحكومات المتعاقبة بمعالجة المشاكل والعراقيل والاختناقات التي يعاني منها  القطاع ناهيك عن  عدم توفر الاموال  اللازمة للتشغيل والصيانة وتطوير الحقول القائمة   واستكشاف حقول اخري  وتجميد جدول المرتبات منذ عام 2007  !!  بل ان التردي في قطاع النفط والغاز بلغ  الي حد عجز الشركات حتي عن توفير وجبات الاكل  للعاملين في الحقول والموانئ وبالرغم من كل ذلك لازال العاملون في قطاع النفط يكافحون في سبيل المحافظة علي ثروة البلاد.

فتحية لهؤلاء الرجال الشجعان والابطال الشرفاء الذين سجلوا صفحات الشجاعة والبذل والعطاء للوطن والمواطن  فلهم كل التقدير الاحترام....                                             ا

..

أبوالعيد الصاكالي

 

اقرا المزيد
  
.

مطار حقل جالو النفطي

يستقبل عدد من حجاج  منطقة الواحات

هبطت  يوم 24\9\2016 طائرة تابعة لشركة الواحة للنفط في مطار حقل جالو قادمه من مطار الأبرق الدولي وعلي متنها  حجاج  منطقة الواحات .وقال السيد  جلال ابوقدار مدير إدارة العمليات بالوكالة ان شركة الواحة للنفط وفي اطار مساهمتها في تخفيف مشقة  سفر حجاج المنطقة بالبر الي مطار الابرق الدولي كانت قد سيرت رحلة يوم 31\8\2106  إلي  الابرق و اليوم تقوم بتسيير رحلة العودة لحجاج منطقة الواحات وكان في استقبال حجاج بيت الله الحرام عدد من المسؤولين بالحقل بالإضافة  الي اهلهم ودويهم ...

اقرا المزيد
  
.


  
تواصل اعمال الصيانة

رغم الظروف الصعبة التي تمر بها شركة الواحة للنفط  في جميع مواقع عملياتها يواصل العاملون في الحقول والميناء   وبدعم مباشر من زملائهم في المقر الرئيس   العمل في صيانة واصلاح مرافق الإنتاج والخدمات التي طالها التدمير والتخريب والسطو

وذكر مصدر مسؤول بإدارة العمليات ان جميع الاعمال تقوم بها  عناصر ليبية من العاملين بالشركة .....

اقرا المزيد
 

التوقيت الان

احوال الطقس

تصفح العدد 5 من مجلة الواحة

 

البريد الالكتروني


اسم المستخدم
كلمة المرور

اسعار النفط

النوع السعر $
برنت  
دبي  
اورال  
غرب تكساس  
سلة اوبك ( 6-3-2014 ) 104.370

 

المكتبة المرئية